STAGE : Superficial Tunica Albugina Geometric-based Exicison

لتصحيح التقوس الخلقي للقضيب

تقنية جراحة ستيج الجديدة التي نقدمها، تعتمد على إستئصال الغلالة البيضاء السطحية وفقاً لمبادئ هندسية، الأمر الذي يؤدي إلى نتائج سريعة وممتازة بسبب معالجة السبب الأساسي وراء تقوس القضيب. إن هذه العملية الجراحية الجديدة هي البديل الآمن والفعال لعلاج التقوس الخلقي البطني، الظهري، الظهري الجانبي أو البطني الجانبي للقضيب.

لماذا أنا مولود بقضيب مقوس أو منحني؟

الأشخاص الذين يولدون بقضيب مقوس أو منحني (تم تشخيص حالتهم على أنها حالة تقوس خلقي للقضيب) يعانون من خلل في نمو القضيب أثناء مرحلة الأجنة، مما يتسبب في أن يكون جانب من القضيب أطول من الجانب الأخر. هذا يؤدي إلى انحناء القضيب أثناء الانتصاب، مما يسبب حالة من التوتر العصبي، عدم القدرة على الانتصاب نتيجة للحالة النفسية وفقدان الثقة بالنفس أحيانا

هل هناك حل  لمشكلة تقوس القضيب؟

نعم. يعتمد العلاج على الجراحة. هناك العديد من العمليات الجراحية التي تحاول حل هذه المشكلة بجعل جانب واحد من القضيب إما أطول أو أقصر من الجانب الآخر. ومع ذلك، تستند معظم هذه العمليات على المفاهيم الجراحية القديمة التي قد تؤدي إلى آثار جانبية غير مرغوب فيها على المدى الطويل (مضاعفات)، مثل قصر كبير في طول القضيب، ألم أثناء الانتصاب، وفقدان كبير للإحساس، نتوءات أو تكتلات، وغيرها.​



ستيج هي عملية جراحية تركز في الأساس على حل مشكلة التقوس الخلقي للقضيب من خلال الاعتماد على مبادئ هندسية علمية، مما يؤدي إلى نسبة نجاح عالية جدا للجراحة دون حدوث المضاعفات المذكورة أعلاه

الخطوات الأربع للعملية الجراحية STAGE

الخطوة 1: تحليل القضيب المقوس إستناداً إلى مبادئ هندسية

تقصير الجانب الطويل من القضيب​

الطريقة الأكثر فعالية لعلاج التقوس الخلقي للقضيب هي تقصير الجانب الطويل من القضيب عن طريق إستئصالات دقيقة، دون تأثير يذكر في طول القضيب. كخطوة أولى، يجب تحديد نقطة الإنحناء القصوى

تحديد نقصة الإنحناء القصوى

لتحديد نقطة الإنحناء القصوى من القضيب، تعتمد عملية ستيج على المبادئ الهندسية، على عكس غيرها من العمليات التي تعتمد على الافتراضات أو التخمين



ما هو المبدأ الهندسي؟

نقطة تقاطع محوري القضيب و تحدد نقطة الإنحناء القصوى، عند الجانب المحدب لإنحاء القضيب. نقطة الإنحناء القصوى هي المكان الذي يتم الإستئصال منه​

 

الخطوة 2: الإستئصالات البيضاوية السطحية

طبقات الغلالة البيضاء

تتكون الغلالة البيضاء من طبقة داخلية وطبقة خارجية وتحجز الدم أثناء الانتصاب. في أغلب التقنيات الجراحية يتم إستئصال طبقتي الغلالة البيضاء لعلاج القضيب المقوس. أما في تقنية ستيج، يتم إستئصال الطبقة الخارجية فقط من الغلالة البيضاء، لتجنب المضاعفات التي تحدث عند إستخدام التقنيات الأخرى (على سبيل المثال، ورم دموي، النزيف الحاد، خسارة كبيرة في طول القضيب، ... الخ). بإستخدام المصطلحات الطبية، يكون الإستئصال في عملية ستيج إستئصال بيضاوي سطحي للطبقة الخاريجة من الغلالة البيضاء لتجنب الآثار الجانبية المحتملة مثل الورم الدموي، النزيف الحاد، تسنن القضيب، ظهور إنتفاخات ("آذان الكلب") أو نقص ملحوظ في طول القضيب



الوصول إلى الغلالة البيضاء من أجل القيام بعملية الإستئصال

بعد أن نكون قد حددنا نقطة الإنحناء القصوى من القضيب (الخطوة 1)، نكون بحاجة لإجراء عملية الإستئصال البيضاوي السطحي للطبقة الخارجية من الغلالة البيضاء. للوصول إلى الغلالة البيضاء نحن بحاجة إلى تحريك (وضعها على جانب) الطبقة التي تحمل الأعصاب الحسية التي تغذي القضيب (الحزمة الوعائية العصبية) التي تغطي الغلالة. على عكس غيرها من العمليات الجراحية، تقنية ستيج تضمن عدم تلف الحزمة الوعائية العصبية، لتجنب فقدان الإحساس في القضيب



الإستئصالات البيضاوية السطحية

بعد تحريك الحزمة الوعائية العصبية بعناية ، تظهر الغلالة البيضاء. ثم يتم إجراء إستئصالات بيضاوية دقيقة مقدارها 3 مليمتر في الطبقة الخارجية من الغلالة البيضاء عند نقطة الإنحاء القصوى التي تم تحديدها سابقاً

الخطوة 3: إغلاق القطوع بواسطة غرز جراحية بإستخدام خيوط قابلة للإمتصاص

إغلاق القطوع السطحية

يتبع الإستئصال البيضاوي من الطبقة السطحية من الغلالة البيضاء بثلاثة غرز جراحية بإستخدام خيوط قابلة للامتصاص لإغلاق القطع الذي إحدثناه في الغلالة

تعتمد تقنية ستيج على القدرة الطبيعية للجسم البشري على الإلتئام لضمان إستمرارية التأثير العلاجي للعملية على المدى البعيد وتجنب المضاعفات الأخرى الناتجة عن الغرز الجراحية بإستخدام الخيوط الغير قابلة للإمتصاص (المستخدمة في التقنيات الأخرى)، مثل العقدة النابضة المستديمة، الإنتفاخات ("آذان الكلب" )، أو ألم أثناء الانتصاب

الخطوة 4: تكرار الخطوات 1 و 2 و 3 للتصحيح الكامل للإنحاء

التصحيح الكامل للإنحناء

يجب تكرار كل خطوة من خطوات العملية (على سبيل المثال، الخطوة 1 و 2 و 3) حتى يتم الحصول على التصحيح الكامل لمحور القضيب المنحني.

تستند كل خطوة على مبادئ هندسية. وهذا يضمن عملية جراحية ناجحة، التي بدورها تؤدي إلى إرضاء المريض بدرجة عالية جداً بعد إجراء العملية

النتيجة: الشكل الأولي والنهائي للقضيب بعد العلمية

نستنتج أن عملية ستيج الجديدة، تعتمد على إستئصالات سطحية من الغلالة البيضاء، التي إلى نتائج سريعة وممتازة بسبب معالجة السبب الأساسي وراء تقوس القضيب. في رأينا، هذا هو العلاج الأمثل للمرضى الذين يعانون من التقوس الخلقي للقضيب.

 

 

 

النتائج الوظيفية الممتازة وعدم وجود مضاعفات ما بعد الجراحة أسفرت عن مستوى عال لرضا المرضى، بما في ذلك تعزيز احترام الذات، العلاقات، الرغبة الجنسية والجماع

* النتائج التجريبية

تمت متابعة جميع المرضى بانتظام بعد التصحيح الجراحي، لحوالي 19 شهرا (تتراوح عادة بين 6-60 شهرا). وشملت المتابعة التصوير الذاتي باستخدام كيلامي لاتيرو-لاتيرال بروجيكشن خلال الإنتصاب كامل التورم



Kuehhas FE, Egydio PH. Superficial tunica albuginea excision, using geometric principles, for the correction of congenital penile curvature.BJU Int. 2012 Dec;110(11 Pt C):E949-53​

Advanced Center for Penile Curvature Treatment

© 2013 Advanced Center for Penile Curvature Treatment